صحة أمعائكهل تعلم أن احدى أفضل الطرق لفقدان الوزن وضمان ثباته على المدى الطويل هيالمحافظة على صحة الامعاء؟أظهرت الدراسات أن إمعاء البدينين أو ذوي الوزن الزائد تحتوي عددًا أكبر من البكتيريا السيئة من إمعاء الهزيلين. وكلما زادت أعداد البكتيريا السيئة في الامعاء، كلما كانت أعداد البكتيريا الجيدة التي تساعد في عمليات الهضم أقل. لذا، ان كنت ترغب بإنقاص وزنك،فكر جديًا بتحسين صحة إمعائك عبر تناول منتجات البروبيوتيك.مصادر كالسيوم من غيرالألبانقيل لنا منذ نعومة أظافرنا أن الكالسيوم أساسي في بناء عظام قوية، ولكن ماذا لو كنت غير قادر علىتناول مشتقات الحليب؟ هل تعلم أنك تستطيع الحصول على حاجاتك من الكالسيوم من مصادر أخرى غير منتجات الألبان؟يحتوي كلّ من الفاصولياوالبرتقال واللوز والسردين والتين والخضار الورقية على الكالسيوم الذي يحتاجه الجسم للحفاظ على بنية عظام وعضلات صحية. لذا، ان كنت ممن لا يستطيعون تناول مشتقات الالبان، يمكنك تزويد جسمك بما يحتاجه من كالسيوم عبر تناول هذه الاطعمة.البروتين وقوة العضلاتتشكل اللحوم والحليب والسمك والبيض مصادرهامة للبروتين.أما في حال كنت مشغولاً جدًا، فيمكنك تناول ألواح البروتين.مخاطر كيميائيةبحسب إحدى الدراسات الحديثة، يزيد استخدام المطهرات كالمبيضات وبيروكسيد الهيدروجين من خطر الاصابة بأمراض الرئة )ومن ضمنها التهاب الشعبالهوائية المزمن وإنتفاخ الرئة والربو( بنسبة 32%. شملتالدراسة 55 ألف ممرضة من الولايات المتحدة الأمريكية وأجرتها جامعة هارفرد والمعهد الوطني الفرنسي للصحة والبحوث الطبية.