قالت أخصائية العلاج الطبيعي الألمانية إيزابيلا كنوكلاين إن الصداع قد يرجع سببه أيضًا للفك؛ حيث يتسبب الشد المستمر لعضلات الفك في الإصابة بآلام الرأس. وأضافت كنوكلاين أن هذه الحالة تهاجم مرضى صرير الأسنان، مشيرةً إلى أن طبيب الأسنان غالبًا ما يصف في هذه الحالة واقيًا للفم من أجل حماية الأسنان. وغالبًا ما يرجع سبب صرير الأسنان إلى التوتر النفسي خلال اليوم، وهو ما يمكن مواجهته بواسطة تقنيات الاسترخاء المخصصة للفك، مثل تدليك الوجنات بواسطة أطراف الأصابع بحركات دائرية