أسباب ثبات الوزن أثناء الرجيم

رجيم

كل سيدة تعاني من ارتفاع في الوزن على الفور تقوم باتباع نظام حمية غذائية معينة أو رجيم معين لإنقاص الوزن الزائد ولكن هناك بعض الأخطاء التي تقع فيها الكثير من السيدات مما يجعلها لا تفقد الوزن الزائد بالرغم من اتباعها نظام الرجيم وسوف نوضح لكم أسباب ذلك.
أسباب ثبات الوزن أثناء الرجيم
هناك بعض الأخطاء الصغيرة التي تقوم بها السيدة عند اتباع نظام الرجيم مما يجعلها لا تفقد الوزن بالرغم من اتباعها برنامج غذائي معين ومن هذه الأخطاء ما يلي:
– تجويع النفس : لا يجب أن تصلي إلى مرحلة الجوع الشديدة لأن ذلك يجعلك تأكلين الكثير من الطعام عند تناول وجبة الطعام.

– ممارسة التمارين الرياضية بدون حماس : يجب أن تختاري نوع الرياضة التي تناسبك والتي تتلائم مع ذوقك لأن من أهم الأمور عند ممارسة الرياضة هي الشعور بالنشاط والاندفاع.
– التركيز على عضلات معينة : لا تقومي بالتركيز على عضلات معينة أثناء ممارسة الرياضة لأن إهمال باقي العضلات الجسم قد لا يؤدي إلى الخسارة في الوزن ولذلك يجب أن يكون هناك توازن بين تمارين القلب وتمارين القوة حتى يحصل الجسم أقصى استفادة ممكنة.
– التركيز على عضلات معينة : لا يجب أن تقومي بالتركيز على عضلات معينة دون الأخرى أثناء ممارسة التمارين الرياضية لأن إهمال باقي العضلات يعمل على تحقيق عدم التوازن وبالتالي عدم نزول وزن الجسم الزائد وعدم استفادة الجسم من الرياضة.
– عدم شرب كميات كافية من الماء : من أهم الأمور التي ينصح باتباعها لصحة الجسم بصفة عامة وللرجيم بصفة خاصة هي شرب كميات كافية من الماء لأن عدم شرب كميات كافية من الماء لأن ذلك يؤدي إلى عدم تحسين الجهاز الهضمي وهذا يساعد الجسم في حرق الدهون الزائدة ويعمل على زيادة معدل الأيض.
– قلة النوم : لابد أن تحرص المرأة على أخذ قسط كافي من النوم أثناء أتباع الرجيم لأن عدد ساعات النوم الكافية يؤدي إلى حدوث بعض التغيرات الكبيرة والهامة في الهرمونات التي تعمل على تنظيم الشهية وهذا ما يساهم في حدوث البدانة بشكل كبير.
– الاستمرار في روتين الرجيم : يعتاد الجسم على روتين النظام الغذائي الذي يتبع لفترة طويلة لأن ذلك يعمل على تقليل السعرات الحرارية لهذا يجب أن يتم كسر الروتين من وقت إلى آخر أثناء اتباع نظام الرجيم وتناول وجبة تحتوي على سعرات حرارية حتى تمد الجسم بالطاقة ولو مرة في الأسبوع وفي نفس الوقت حتى لا يعتاد الجسم على الأطعمة الخالية من السعرات الحرارية ويقل معدل حرق الدهون في الجسم.
– عدم تناول الخضار بشكل كاف : يجب أن يتم استهلاك كميات كافية من الخضار مع كل وجبة رئيسية لأن الخضروات تساهم في تحسين عملية الهضم وتشعرنا بالشبع وذلك لأنها تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية والمعادن والفيتامينات.
– إهمال وجبة الفطور : لا يجب تفويت وجبة الفطور لتجنب تخزين الدهون ولشعور الجسم بالحرمان لذلك لابد من الاهتمام بوجبة الفطور الصباحية التي تشجع على عملية الأيض وتحدث من عملية حرق الدهون كما أن وجبة الفطور من الوجبات الأساسية التي تعطي للجسم الطاقة اللازمة لممارسة نشاطه الغذائي.
– تقليل التوتر : التعرض للتوتر المتكرر والضغوط النفسية يرتبط بزيادة تناول الطعام عند معظم الناس حيث أن سلوكياتهم في الغذاء تتأثر بحسب حالتهم النفسية والمزاجية ولا يشعرون بتحسن حالتهم المزاجية إلا عند تناول كميات كبيرة من الطعام وخاصة السكريات لذلك يجب الابتعاد عن التوتر والضغوط العصبية أثناء اتباع الرجيم بقدر الإمكان.